منتدى الأصدقاء أحمد محمد الصغير

مرحبا بك أخى ( أختى )الكريم * يسعدنى ويشرفنى زيارتكم *ويسعدنى تسجيلكم فى المنتدى
أخوكم فى الله
أ/ أحمد محمد الصغير
منتدى الأصدقاء أحمد محمد الصغير

إسلاميات علم ومعرفة ( فلسفة ومنطق + علم نفس وإجتماع+لغة عربية +لغة إنجليزية + لغة فرنسية +تاريخ +جغرافيا + فيزياء + كيمياء + أحياء +رياضيات + إقتصاد وإحصاء +جيولوجيا وعلوم بيئية + مستوى رفيع +أخرى )أخبار برامج ( للكمبيوتر+ النت+ تحميل برامج إسلامية )جديد

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» مبادئ الفلسفة للصف الاول الثانوى 2018
الثلاثاء يناير 30, 2018 11:24 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» كتاب:موسوعة ألف اختراع واختراع - التراث الإسلامي في عالمنا المؤلف :البروفيسور سليم الحسني
الأربعاء يناير 24, 2018 9:03 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» أخبار برشلونى اليوم
الأربعاء يناير 24, 2018 8:48 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» روابط مشاهدة جميع المباريات بدون تقطيع
الأربعاء يناير 24, 2018 8:44 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» منج الفلسفة والمنطق لعام 2016 الجديد
الأحد سبتمبر 13, 2015 8:38 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» مذكرة الصف الأول الثانوى الجديد لعام 2015
الأربعاء مارس 18, 2015 7:00 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» تحميل لعبة كرة القدم pes 2015 مجانا ً وبروابط مباشرة
السبت يناير 24, 2015 10:59 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» اقوى مذكرة ادب وورد للصف الاول الثانوى مدعمة بتدريبات الاسئلة بمواصفات جديدة لواضع الاسئلة 2014
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:06 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» مذكرة الاستاذ عبدة الجعر مراجعة قصة ابو الفوارس فصل فصل شامل كل الاسئلة الامتحانية بمواصفات 2014
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:04 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    تاريخ للثانوية العامة جزء رابع

    شاطر
    avatar
    أرسطو
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 11/03/2012

    تاريخ للثانوية العامة جزء رابع

    مُساهمة  أرسطو في الأربعاء مايو 02, 2012 1:12 am


    الفصل الثامن


    س بم تفسر بعد خروج الحملة من مصر كان هناك ثلاث قوي تتنازع علي السلطة في مصر ؟
    ج-
    أولا : الأتراك : حيث تطلع السلطان العثماني إلى إعادة فرض السيطرة علي مصر لهذا عزم على محاربة المماليك وتصفيتهم.
    ثانيا : الإنجليز : تطلعوا إلي بسط نفوذهم علي بعض المواقع المهمة علي سواحل البحرين الأحمر والمتوسط لتأمين مواصلتها إلي الهند ولذلك أبقت قواتها في مصر بعد خروج الفرنسيين .
    ثالثا : المماليك : كانوا يريدون استعادة أمجادهم القديمة في مصر
    يم تفسر ضعف دولة المماليك عند خروج الحمله؟
    ج- 1.انقسامهم علي أنفسهم بين جماعة مراد بك وإبراهيم بك .
    2. قلة عددهم وضعف قوتهم بسبب كثرة حروبهم مع الفرنسيين .
    3. اختلافهم حول معالجتهم للأمور مما جعلهم مجالا لاستقطاب القوي المتنازعة :
    ا/ فريق يري التعاون مع إنجلترا ويتزعمهم ( محمد بك الألفي ) ( من جماعة مراد بك ).
    ب/ فريق يري الاستنجاد بفرنسا ويتزعمهم (عثمان بك البرديسي ) ( من جماعة مراد بك ).
    جـ/ فريق يري موالات الأتراك ويتزعمهم ( عثمان بك حسن ) ( من جماعة إبراهيم بك ).
    رابعا : قوة الشعب المصري :
    1-لم تكن هذه القوة تتصارع من أجل الوصول للحكم ولكنها قوة ظهرت من خلال حوادث الصدام بين القوى المتصارعة وقد تبلورت الزعامة الشعبية أيام الحملة الفرنسية كما اكتسب الأعيان خبرات واسعة في السياسة والحكم كنتيجة لاشتراكهم في الدواوين.
    س دلل ظهرت بعض الزعامات المصريه اثناء الحمله
    ج-. برزت بعض الزعامات الشعبية مثل ( عمر مكرم ) نقيب الأشراف و ( أحمد المحروقي ) من التجار و( عبد الله الشرقاوي ) من العلماء و( الشيخ محمد المهدي والشيخ محمد السادات ) من مشايخ الطرق الصوفية.
    3. ساعدت هذه القوة على التخلص من المماليك والأتراك والإنجليز وتعين ( محمد على ) واليا على مصر عام 1805 م.

    أولا : أثناء ولاية خسرو باشا :
    1. عينه السلطان العثماني واليا على مصر بعد خروج الحملة الفرنسية من مصر مباشرة.
    2. ثم بدأ الأتراك سياسة التخلص من المماليك وذلك بإحداث الفرقة بينهم وقتل زعمائهم.
    3. تدخلت إنجلترا لمنع التقتيل في زعماء المماليك وبذلك نالت إنجلترا ثقة المماليك وكان ذلك في يناير 1804م.
    4. ولكن في ذلك الوقت استعادة فرنسا علاقاتها الطيبة بالسلطان العثماني فخافت إنجلترا أن تسوء علاقاتها بالسلطان العثماني ولذلك تخلت عن المماليك بل ونصحتهم بالاستسلام للأتراك.
    5. ثم رحلت إنجلترا عن مصر في مارس عام 1803م وذلك بموجب صلح ( إميان ) مارس 1804م.
    6. وسافر ( محمد بك الألفي ) مع القوات الإنجليزية إلى إنجلترا على أمل كسب تأيد إنجلترا للمماليك.
    7. ثم تجددت الحروب بين المماليك والعثمانيين واحتل المماليك المنيا فتوترت البلاد وسارت الفوضى وتوقفت التجارة في النيل.

    8. فطلب ( خسرو باشا ) من ( طاهر باشا ) قائد الأرناؤود ومن ( محمد علي ) قائد الألبان التوجه إلى الصعيد لمحاربة المماليك.
    9. فأوعز ( محمد علي ) إلى ( طاهر باشا ) بأن يطلب من ( خسرو باشا ) الرواتب المتأخرة للجند قبل التحرك.
    10. فعجز ( خسرو باشا ) عن دفع الرواتب المتأخرة للجند فتمرد الجند عليه وهاجموا القلعة فهرب ( خسرو باشا ) إلى دمياط.
    ثانيا : أثناء ولاية طاهر باشا :
    1. عُين ( طاهر باشا ) واليا على مصر بدلا من ( خسرو باشا )
    س بم تفسر لم يستمرطاهر باشا طويلا في الحكم؟
    1- إذ عجز هو أيضا عن دفع رواتب الجند.
    2 ففرض الضرائب والإتاوات على الأهالي فأثار السخط العام وثار الأهالي عليه.
    3. كما احتجت الفرق العثمانية ( الفرقة الإنكشارية ) عليه وذلك لأنهم اعتقدوا أنه يحابي الألبان والأرناؤود على حسابهم فثاروا عليه وقتلوه.
    ثالثا : ولاية أحمد باشا ( والي المدينة المنورة ) :
    1. عينه الجنود العثمانيين واليا على مصر بعد مقتل طاهر باشا.
    2. في تلك الأحيان أصبح ( محمد علي ) القائد الوحيد للألبان والأرناؤود وأخذ يرتب الموقف حسب الأحوال والظروف.
    3. فتحالف ( محمد علي ) مع المماليك بزعامة ( البرديسي وإبراهيم بك ) لإقصاء ( أحمد باشا ) عن مصر.
    4. فهاجم المماليك القوات العثمانية في القاهرة وخلعوا ( أحمد باشا ) من حكم مصر بعد يوما واحدا من ولايته.
    رابعا : ولاية علي باشا الجزايرلي :
    1. عينه السلطان العثماني واليا على مصر بعد إقصاء ( أحمد باشا ) عن الحكم.
    2. فقام المماليك بقتله قبل أن يتولى أمور الحكم (يناير 1804م)وبذلك أصبح منصب الوالي خاليا وانتهت صلة الدولة العثمانية بمصر.
    3. وبذلك لم يعد هناك قوة متنازعة على الحكم في مصر سوى ( محمد علي ) والمماليك.
    4. وزادت قوة المماليك وخاصة بعد عودة ( محمد الألفي ) من إنجلترا بعد فشله في الحصول على تأييد إنجلترا.
    5. وخاف ( محمد علي ) من عودته ولكن ( البرديسي ) وفر عليه مواجهة الألفي حيث قام البرديسي بمحاولة لاعتقال الألفي عقب وصوله فهرب ( محمد بك الألفي ) إلى الصعيد.
    س بم تفسر لم يدخل محمد على فى صراع مباشر مع المماليك؟ اجب بنفسك
    خامسا : فترة حكم البرديسي لمصر :
    1. بعد هرب الألفي إلى الصعيد خلا للبرديسي حكم القاهرة.
    2. عانت البلاد من أزمة اقتصادية وخاصة بعد نقص فيضان النيل ( أغسطس 1803م ) مما أدى إلى نقص المحصول وانخفاض الدخل العام فاضطر البرديسي إلى فرض الضرائب على الأهالي فثاروا عليه بكل طوائفهم ( مارس 1804م ).
    ** بروز شخصية محمد علي( وضح موقف محمد على فى اثناء ازمة فيضان 1803؟و
    ج1- . جاهر ( محمد علي ) بالانضمام للأهالي والعلماء والمشايخ وأمر جنوده بالانتشار بين الناس واحترامهم واتصل ( محمد علي ) نفسه بزعماء الشعب المصري ووعدهم برفع الظلم عنهم وبذلك كسب ( محمد علي ) عطف الشعب المصري وثقة زعمائه.
    2. ثم هاجم ( محمد علي ) بقواته منازل زعماء المماليك ومراكزهم فهرب المماليك إلى الصعيد.
    3. وبهرب المماليك حدث فراغ سياسي مرة أخرى في مصر فاقترح ( محمد علي ) تعين ( خورشد باشا ) والي الإسكندرية باعتباره عثمانيا
    بم تفسر اقتراح محمد على تولية خورشيد؟
    4. بهذا الترشيح كسب ( محمد علي ) ثقة واحترام زعماء الشعب المصري وعلمائه حيث نفى عن نفسه صفة الطمع في الحكم وبدا أمام السلطان العثماني بمظهر غير الطامع في الحكم.
    سادسا : ولاية خورشد باشا :
    ** عُين ( خورشد باشا ) واليا على مصر ولكنه حينما كان في الإسكندرية كان يراقب ما يحدث في مصر ويراقب تطورات الأحداث فأدرك أن ( محمد علي ) وراء كل ما يحدث في مصر فعمل على إقصائه من مصر
    وضح محاولات خورشيد للتخلص من محمد على ؟
    ج .1 طلب من ( محمد علي ) التوجه إلى الصعيد لمحاربة المماليك.
    2. طلب من السلطان العثماني استدعاء فرقتي الألبان والأرناؤود التي يتزعمهم ( محمد علي ) إلى تركيا.
    3.طلب من السلطان العثماني تعيين(محمد علي)واليا على ولاية أخرى خارج مصر فعينه السلطان والياً على جدة ولكن رفض محمد علي
    4. طلب من السلطان العثماني إرسال فرقة عسكرية له لتدعيم حكمه في مصر فأرسل له فرقة ( الدلاة ) ومعناها ( المجانين المتهورين ) التي أعملت السلب والنهب في الشعب المصري فنالت سخطه وكريه المصريين حكم ( خورشد باشا
    ** اجتماع دار الحكمة :
    ببم تفسر ثورة الشعب على خورشيد ومانتائج هذه الثوره؟
    اسبابها -1-. ثار الشعب المصر على ( خورشد باشا ) بسبب أعمال السلب والنهب التي قامت بها فرقة الدلاة
    2- فرض الضرائب عليهم وكالعادة وقف ( محمد علي ) بجانب الشعب المصري.
    نتائجهاا. فاجتمع العلماء والزعماء ونقباء الطوائف في دار الحكمة في ( 13 مايو 1805 م ) وقرروا الآتي :
    أ/ عزل خورشد باشا وتعين ( محمد علي ) واليا على مصر بدلا منه.
    ب/ وأخذوا على محمد علي العهود والمواثيق بأن يسير بالعدل ولا يصدر أمرا ولا يفرض ضرائب جديدا إلا بعد مشورتهم وموافقتهم.
    3. وكان هذا الحدث حدثا فريدا من نوعه حيث أنه لأول مرة في تاريخ مصر يختار الشعب المصري حاكمه بنفسه.


    وضح القيمه التاريخيه لهذا الحدث
    1. أن الولاة كان يعزلون عادة بقوة الجند ورؤساء الفرق العسكرية أما هذه المرة فكان أمر العزل والتولية من قبل الشعب المصري.
    2. وضعت شروط للولاية وهذه قاعدة الحكم الدستوري.
    3. أن الاختيار والتعين تم في دار الحكمة أي في ساحة القضاء فاتخذ بذلك معنى الاحتكام للعدالة والحق.
    سابعا : السلطان وتعين ( محمد علي ) :
    1. كان من الطبيعي أن لا يوافق خورشد باشا على قرار العزل من المصريين ودار صراع شديد بين قوات خورشد وبين الشعب المصري بزعامة ( عمر مكرم ) ولم يشترك ( محمد علي ) في هذا الصراع وذلك حتى لا يظهر بمظهر الطامع في الحكم أمام السلطان العثماني وكذلك ليعرف مدى تمسك الشعب المصري به.
    2. وظل الصراع قائم حتى صدر فرمان من السلطان العثماني بعزل ( خورشد باشا ) وتعين ( محمد علي ) واليا على مصر في (9يوليو).

    س : اذكر أهم الصعاب التي واجهت محمد علي في بداية حكمه وكيف تغلب عليها ؟
    ج : كان لا بد على محمد علي لكي يتمكن من بناء مصر الحديثة أن ينفرد بالحكم وقد استطاع ذلك من خلال تغلبه علي :-
    1. أعدائه في الخارج ( السلطان العثماني- الإنجليز ) 2. منافسيه في الداخل ( المماليك- الزعامة الشعبية )

    أ/ المماليك : لم تطمئن إنجلترا لتولية محمد علي حكم مصر نظرا لأنها كانت تريد تولية محمد الألفي صنيعتهم حتي تطمئن علي مصالحها في مصر كما تطلع المماليك لإقصاء محمد علي من حكم مصر اعتمادا علي مساندة إنجلترا لهم فقامـوا بمهــاجمة القاهرة (أغسطس 1805م ) , وكانت الجيزة تحت سيطرتهم , مستغلين فرصة انشغال محمد علي بحفل وفاء النيل , ولكن قوات محمد علي تصدت لهم وطاردتهم في الصعيد حيث تتمركز قواتهم في الفيوم وأسيوط وإسنا وبالتالي فشلت محاولاتهم .
    ب/ إنجلترا : سعت لإقناع السلطان العثماني بخلع محمد علي من مصر وتولية الألفي مكانه أو أي والي عثماني أخر , بحيث تترك الأمور الداخلية للمماليك بدعوى الاستقرار , فاستجاب لها السلطان العثماني وأرسل أسطولا إلى شواطئ الإسكندرية يحمل أمر بتولية محمد علي ولاية سالونيك في مقدونيا وتسليم السلطة دون مقاومة إلى والي عثماني أخر جاء مع الأسطول ولكن اتصل محمد علي بالسيد عمر مكرم واتفقا على ترتيب أمر عدم الامتثال لقرار السلطان ومقاومة العثمانيين والمماليك معا وكان ذلك في ( يونيو 1806م ).
    ** فما كان من السلطان العثماني إلا أن ثبته في حكم مصر مقابل دفع ( 4000 كيس ) من النقود.
    جـ/ حملة فريزر :
    ** أسبابها : / انتهاز إنجلترا لفرصة تدهور علاقاتها مع السلطان بسبب انحيازه لفرنسا واتفقت مع روسيا على ضرب تركيا في مصر
    2/ رغبة إنجلترا في عزل محمد علي بالقوة بعد فشل المحاولات الدبلوماسية لخلعه.
    3/ رغبة إنجلترا في تولية محمد بك الألفي واليا على مصر.
    4/ الاستيلاء على بعض السواحل المصرية على البحريين الأحمر والمتوسط ( احتلال مصر ) لتسهيل تجارتها إلى الهند.
    خط سيرها في مصر نزلت الحملة على الإسكندرية ( مارس 1807م ) وسلمها لهم واليها ( أمين أغا ) دون مقاومة ( قارن موقفه وموقف محمد كرّيم؟ ).
    2. حاول فريزر احتلال رشيد ولكنه فشل بسبب بسالة أهلها في الدفاع عنها فرجع مرة أخرى إلى الإسكندرية لتنظيم صفوفه.
    3. ثم أرسل فريزر حملة أخرى للانتقام من أهل رشيد ولكن هذه المرة إلى مدينة (الحماد) فهزمهم أهلها شر هزيمة وقتلوا منهم الكثير.
    4. كل ذلك ومحمد علي كان مازال يطارد المماليك في الصعيد ولذلك فإن عبء مقاومة الإنجليز وقع على المصريين فقط.
    5. وعندما علم محمد علي بأمر هذه الحملة عاد وزحف إلى الإسكندرية وضرب حولها الحصار فلم يجد فريزر مفرا من طلب الصلح.
    6. نص الصلح على جلاء الحملة عن الإسكندرية مقابل الإفراج عن الأسرى وعدم رجوع الإنجليز إلى مصر مرة أخرى فوافق محمد علي.
    ** نتائج الحملة 1/ أظهرت مدى صلابة المقاومة الشعبية وتمسك المصريين بمحمد علي.
    2/ كسب محمد علي لثقة السلطان العثماني وضم الإسكندرية لحكمه.
    3/ انتهاء التحالف الإنجليزي المملوكي.
    أسباب فشل الحملة 1/ موت محمد بك الألفي قبل قدوم الحملة بأربع شهور.
    2/ قوة وبسالة الشعب المصري في الدفاع عن أرضه ومقاومة الحملة.
    3/عدم مساعدة المماليك لها وذلك لأن زعماء الشعب توصلوا إلى عقد اتفاق بينهم وبين محمد علي ينص على أن يحكم المماليك الصعيد تحت إشراف محمد علي وأن يدفعوا له الجزية.


    ** أدرك محمد علي قوة الزعامة الشعبية متمثلة في السيد عمر مكرم ودورها في توليته الحكم والقيود التي فرضتها عليه عند توليته , كما خاف من ازدياد تقدير الناس لعمر مكرم نظرا لدوره الواضح في مقاومة حملة فريزر , ولذلك عمل على التخلص منه لينفرد بالحكم دون وصاية شعبية
    بم تفسر سهوله تخلص محمد على من الزعامه الشعبيه
    1- انقسام الزعامة الشعبية نفسها حول تقدير مكانه عمر مكرم وسط الناس.
    2- أخذ منافسو عمر مكرم يدسون له عند محمد علي ويوغرون صدره ضده.
    3. استغل محمد علي فرصة التنافس بين الزعماء حول بعض المصالح المادية مثل ( التنافس بين الشيخ عبد الله الشرقاوي والشيخ محمد الأمير حول نظارة الأوقاف وما تدره من أرباح ) وأخذ يزيد من حدة هذا التنافس.
    4. استغل فرصة انخفاض فيضان النيل ( أغسطس 1908م ) وفرض الضرائب ورفع الأسعار فاحتج الناس لدى الزعماء وطلب العلماء بدورهم من محمد علي تخفيف الضرائب ولكنه نهرهم وقال لهم أنهم لم يفعلوا مع الشعب مثلما فعل هو معهم ( على ماذا كان يشير؟ ) فوضعهم بذلك في موضع حرج مع المصريين وأخذ يستعمل معهم أسلوب الترغيب والتهديد حتى لانوا جميعا له فيما عدا عمر مكرم.


    س ما القرارات التي اتخذها محمد على منتهزا فرصة نقص فيضان النيل :
    ج- 1. فرض ضريبة المال الميري على أراضي الأوقاف والوسية والتي كانت معفاة جميعها من الضرائب.
    2. استولى على الأطيان التي لم يستطع أصحابها إثبات ملكيتها وضمها للدولة.
    3. ألزم الملتزمين بتقديم نصف الفائض من الالتزام ونصف الصافي من إيراد الأطيان.
    4. فرض ضريبة تمغة على المنسوجات والأواني والمصوغات.
    س ماموقف عمر مكرم من هذه الإجراءات ونتائج هذا الموقف :
    1ج-- كان على عمر مكرم أن يوافق على هذه الإجراءات بموجب شروط التولية ولكنه رفضها بل ورفض التباحث مع محمد علي فيها.
    2-استغل منافسو عمر مكرم الفرصة وأخذوا يوغرون صدر محمد علي ضده ويوهمونه بأنه فرد عادي يستمد قوته من زملائه فقام محمد علي بخلعه من نقابة الأشراف ونفيه إلى دمياط ( مسقط رأس عمر مكرم ) عام 1809م.
    3- عين مكانه محمد السادات في نقابة الأشراف والذي كان شريكا في هذه المؤامرة وكان السادات أداه طيعة في يد محمد علي.


    **بتخلص محمد على من الزعامة الشعبية بنفيه لعمر مكرم لم يبقى أمامه سوى التخلص من المماليك ليتفرغ لبناء الدولة الحديثة.
    س : اذكر أهم الأساليب التي اتبعها محمد على ليتخلص من المماليك وشرهم؟
    ج : 1. أغراهم بالعيش في القاهرة بعيدا عن حياة القتال ولكي يكونوا تحت نظره وبذلك يأمن شرهم.
    2. استسغل فرصة خروج ابنه طوسون على رأس الجيش المصري لمحاربة الوهابيين في الحجاز بأمر من السلطان العثماني وأقام حفلا كبيرا في القلعة ودعا فيه المماليك وبعد انتهاء مراسم الحفل أمر محمد على جنوده بغلق أبواب القلعة على المماليك وأمطرهم بالرصاص وقتلهم داخلها ولم ينجوا منهم إلا من استطاع الفرار وكان ذلك في أول مارس 1811م وبذلك تخلص محمد علي من المماليك نهائيا
    ** وبذلك خلص لمحمد علي حكم مصر دون منازع وبدأ بعد ذلك في بناء مصر الحديثة.



    ** ألغى محمد علي نظام الالتزام ( عرفه؟ ) وطبق نظاما جديدا هو نظام الاحتكار.
    ** الاحتكار هو : أن تقوم الحكومة ممثل في محمد على بتحديد نوع الغلات التي تزرع ونوع المصنوعات التي تنتج وتحديد أثمان شرائها من المنتجين وأثمان بيعها في الأسواق (( ويعد ذلك نوع من التوجيه الاقتصادي )) وبذلك يكون محمد علي هو الزارع الوحيد والصانع الوحيد والتاجر الوحيد في مصر ويتيح ذلك النظام لمحمد علي المنافسة بالبضائع المصرية في الأسواق العالمية.
    أولا : الزراعة في ظل نظام الاحتكار :
    س : بم تفسر تدهور الزراعة في مصر قبل تولية محمد علي الحكم؟
    ج : بسبب :
    1- إتباع نظام الانتفاع في الزراعة
    2- هجرة الفلاحين وهم الطبقة المنتجة للأراضي وذلك لأنها لم تكن تكفيهم.
    3. إرهاق الفلاحين بالضرائب من قبل الملتزمين.
    4- إهمال مشاريع الري مما أدى لتصحر بعض الأراضي.
    س : ما الإجراءات التي اتخذها محمد علي خلال الفترة من ( 1808 : 1814م ) وأدت إلى تغيير الملكية الزراعية؟
    ج : 1. استولى على الأراضي التي لم يتمكن أصحابها من إثبات ملكيتهم لها وضمها للدولة.
    2. استولى على أراضي الأوقاف وضمها للدولة.
    3. ألغى نظام الالتزام وترك الأراضي للملتزمين طيلة حياتهم على أن تؤول للدولة بعد وفاتهم.
    4. أعاد توزيع الأراضي على الفلاحين بموجب ( من 3 إلى 5 ) أفدنة للأسرة للانتفاع بها بشرط دفع ما تقرره الدولة من ضرائب عليها ولا يجوز انتزاعها منهم ما داموا يدفعوا ما عليها من ضرائب.
    س : ما أثر هذه الإجراءات على الملكية الزراعية في مصر؟
    ج : أدت إلى ظهور ثلاثة أنواع من الملكية الزراعية هي :
    أ/ الملكية الكبيرة ( الجفالك أو الأبعادية ) ب/ الملكية المتوسطة جـ/ الملكية الصغيرة
    : وهي أرض واسعة أنعم بها محمد علي على أفراد أسرته وكبار رجال الحاشية وكبار الموظفين وبعض الأجانب وبعض رؤساء قبائل البدو وقد حصل أصحاب هذه الأراضي على حق توريثها لأبنائهم منذ عام 1842م. : وتتكون من نوعين من الأراضي هما :
    1. أراضي الوسية : حيث تركها محمد علي للملتزمين طيلة حياتهم على أن تعود للدولة بعد مماتهم.
    2. أراضي المسموح : أعطاها محمد علي للأعيان لمشايخ البلدان وكبار الأعيان بموجب 4 : 5 % من زمام القرية معفاة من الضرائب نظير استضافتهم لموظفي الحكومة في المهام المختلفة. وهي ملكية الانتفاع للفلاحين من 3 : 5 أفدنة كما ذكرنا سابقا.
    س : ما السياسة الزراعية التي اتبعها محمد على لتطوير الزراعة والارتقاء بها؟
    ج : 1. إحلال أساليب زراعية جديدة لتوفير الجهد.2. استقدم المدربين الماهرين من الخارج وحدد المسئوليات والواجبات.
    3. اهتم بالتعليم الزراعي فأنشأ مدرسة زراعية وجلب الخبراء من الخارج.
    4. أدخل محاصيل جديدة مثل ( التوت- النيلة الهندية- التبغ ) وحسن زراعة القطن الذي بدأت مصر تصدره عام 1827م.
    5. حسن طرق الري فشق ترع جديدة منها ترعة المحمودية أنشأ الكثير من القناطر ومنها القناطر الخيرية مما أدى إلى تحول أراضي الوجه البحري إلى الري الدائم.
    س : كيف طبق محمد علي الاحتكار في الزراعة؟
    ج : 1. أمد الفلاحين بلوازم الزراعة من بزور ومواشي وآلات وكان يخصم ثمنها من المحصول عند تسليمه.
    2. ألزم الفلاحين بزراعة ما تقرره لحكومة من الحاصلات الزراعية.
    ثانيا : الصناعة في ظل نظام الاحتكار :
    $ كانت الصناعة متدهورة أثناء الحكم والعثماني حيث كان يتحكم فيها نظام الطوائف والتي أصبح شيخها في أواخر الحكم العثماني ملتزما وكان الالتزام يمنح لمن يدفع أكثر وبالتالي لم تعد الطائفة مجالا للارتقاء بالمهنة.
    $ ولكن بعد أن تولى محمد علي الحكم نهض بها وذلك لخدمة أغراضه الحربية ( كيف؟ ).
    س : ما السياسة الصناعية التي اتبعها محمد علي لتطوير الصناعة في مصر؟
    ج : 1. أقام مصانع حكومية تتبع الدولة ( قطاع عام ).
    2. استقدم الخبرات من الخارج (إيطاليا- فرنسا- إنجلترا) لأعمال السباكة والصباغة وغيرها.
    3. أرسل البعثات منذ عام 1809م إلى الخارج لدراسة فنون الصناعة الحديثة والمختلفة وترجمة الكتب الصناعية.
    4. أجبر مشايخ الحارات على جمع الصبية للعمل في مصانع الدولة التي كانت بمثابة مدارس صناعية.
    س : كيف طبق محمد علي الاحتكار في الصناعة؟
    ج : 1. أمد الصناع بالمادة الخام اللازمة بالأسعار التي تحددها الحكومة.
    2. شراء المنتجات المصنعة من الصناع بالسعر الذي تحدده الحكومة.
    3. رفع سعر بيع المادة الخام للصناع وخفض أسعار شراء المنتجات المصنعة وذلك لتحقيق الربح المناسب.
    ثالثا : التجارة في ظل نظام الاحتكار :
    التجارة الداخلية التجارة الخارجية
    إجبار الفلاحين على بيع منتجاتهم في الشونة مع ترك ما يكفيهم لمدة عام كطعام وتقاوي بعدد أفراد الأسرة. وذلك من خلال ثلاثة طرق هي : 1- البيع للتجار الأجانب داخل مصر.
    2. البيع في الخارج لحساب الحكومة من خلال الوسطاء والوكلاء في المواني الأوربية.
    3. احتكار تجارة الواردات حيث كان محمد علي يؤمن بان الدولة القوية هي التي تزيد صادراتها عن وارداتها.

    :

    ** اضطر محمد علي إلى تطوير وسائل النقل والمواصلات في مصر وذلك لنقل المنتجات الزراعية والصناعية وتسهيل التجارة وذلك من خلال :
    1. تمهيد الطرق البرية.
    2. بناء أسطول في البحريين الأحمر والمتوسط.
    3. إصلاح الموانئ المصرية وخاصة ميناء الإسكندرية
    4. تطهير البحر الأحمر من القراصنة

    *أدى تطبيق نظام الاحتكار إلى اختفاء طبقات اجتماعية كانت موجودة وظهور طبقات أخرى بدلا منها ويتضح ذلك في الجدول التالي :
    أ/ الطبقات أو القوى التي اختفت ( ضعف دورها ) ب/ الطبقات أو القوى التي ظهرت
    1. البكوات المماليك كهيئة حاكمة.
    2. تضائل نفوذ علماء الأزهر والقيادات الشعبية بإبعاد عمر مكرم.
    3. تدهور طبقة التجار واختفاء الشخصيات التجارية مثل السيد أحمد المحروقي.
    4. نظام الطوائف حيث قل دورها وأصبحت كوسطاء للحكومة. 1. أسرة محمد علي وبعض العناصر التركية.
    2. خريجي المدارس وطلبة البعثات.
    3. التجار الأجانب ووكالاتهم والوسطاء في الأسواق الأوربية.
    4. طبقة عمال المصانع الحكومية.
    5. البدو كقوة اجتماعية بعد أن حصل مشايخهم على الأبعاديات.



    س : ما موقف الدول الأوربية وخاصة بريطانيا من نظام الاحتكار الذي اتبعه محمد علي في مصر؟
    ج : عملت هذه الدول وخاصة بريطانيا على إسقاط هذا النظام ولذلك لجأت إلى السلطان العثماني ووقعت معه معاهدة بلطة ليمان في أغسطس عام 1838م والتي نصت على ضرورة إلغاء نظام الاحتكار في مصر على أن يبدأ التنفيذ في يوليو عام 1839م.
    س : ما أسباب هذا الموقف من الدول الأوربية تجاه نظام الاحتكار؟
    ج : 1. لأن الاحتكار أغلق السوق المصري في وجه المنتجات الأوربية في الوقت الذي كانت فيه أوربا في أشد الحاجة لأسواق الشرق ومصر لتصريف منتجاتها وخاصة بعد قيام الثورة الصناعية بها وما تبعها من كثرة المنتجات.
    2. لأن الاحتكار حرم التجار الأجانب من التمتع بالامتيازات التي منحتها لهم الدولة العثمانية.
    س : ما موقف محمد علي من اتفاقية بلطة ليمان؟ ولماذا؟
    ج : رفضها محمد علي وذلك حتى يحافظ على الإنتاج المصري الداخلي ويبقي على قدرته التسويقية خارج البلاد ولكي يحافظ على الصناعة المصرية من خطر المنافسة من الصناعة الأوربية المتقدمة ولكنه اضطر في النهاية لتنفيذها مع تسوية لندن عام 1840م.


    1. كانت سياسة الاحتكار تقوم على أن الدولة هي التي تقوم بالإشراف على الاقتصاد جملة وتفصيلا حيث تحدد حجم الإنتاج وتوزيعه واستهلاكه وثمن البيع والشراء ولكن بعد سقوط الاحتكار لم تعد الدولة تلعب هذا الدور وتركت الحرية للمنتجين فيما يفعلون.
    2. كما أدى سقوط الاحتكار إلى دخول الاستثمارات الأجنبية في مجال توظيف المال والإنتاج بمقتضى اتفاقيات تجارية مع مختلف الدول الأجنبية وسيادة مناخ الحرية الاقتصادية وكان كل ذلك لصالح الأجانب أكثر منه لصالح المنتج المصري.
    أولا : أثر سقوط الاحتكار على الزراعة :
    1. أصبح المزارعين أحرار في زراعة ما يشاءون من الغلات وبالأسلوب الذي يريدون مما أدى إلى جمود أساليب الزراعة ( عهد سعيد ).
    2 ألغيت ضريبة الدخولية التي كانت تجبى على المنتجات الزراعية المتداولة في الأسواق الداخلية بين القرى بموجب 12 %.
    3. ازدهار زراعة القطن وخاصة في الفترة ( 1861 : 1866 ) لتوقف صادرات القطن الأمريكية ( لماذا؟) مما أدى إلى ازدياد سعره.
    4. في عهد إسماعيل جرت محاولات لترقت أساليب الزراعة وإدخال نباتات جديدة.
    5. تحول الملكية في مصر من ملكية انتفاع إلى ملكية رقبة ( قانونية ) وأصبح من حق الملاك توريث الأرض أو هبتها أو بيعها أو وقفها.
    6. صدور قانون المقابلة : والذي أصدرته الحكومة المصرية في 30 أغسطس 1870م لسداد الديون التي عجزت الحكومة عن سدادها والذي نص على أن من يقوم بسداد ستة أمثال الضريبة المقررة على الأراضي الزراعية دفعة واحدة يعفى من نصف الضريبة بصفه مستمرة وتصبح الأرض ملكا له ملكية قانونية له حق توريثها أو هبتها أو وقفها أو بيعها.
    ثانيا : أثر سقوط الاحتكار على الصناعة :
    1. قلة إنتاج المصانع العامة بل وإغلاق معظمها ( لماذا؟ ).
    2. تدهور وكساد الصناعات الحرفية بسبب إغراق السوق المصري بالمنتجات الأجنبية وعدم قدرة هذه الصناعات على منافستها.
    3. انتعشت الصناعة مرة أخرى خلال الفترة ( 1853 : 1856 ) بسبب قيام حرب القرم بين تركيا وروسيا واشتراك مصر فيها.
    4. كما ازدهرت أيضا في عهد إسماعيل بسبب زيادة عدد الجيش إلى 30.000 جندي مما أدى إلى رفع القيود عن بناء المعدات الحربية وتجديد المصانع القديمة وازدهار بعض الصناعات مثل (حلج القطن- استخراج الزيوت- دبغ الجلود- السكر- الغزل والنسيج- الورق).
    ثالثا : أثر سقوط الاحتكار على التجارة :
    ** لم تتأثر التجارة الداخلية كثيرا في بادئ الأمر إلا أنها أيضا بدأت تتخلص تدريجيا من قيود الاحتكار حيث :
    1. سمح للفلاحين ببيع منتجاتهم بالمزايدة في الأسواق بدلا من بيعها للشونة الحكومية.
    2. سُمح للتاجر الأجنبي بالاتجار في المنتجات الزراعية والصناعية المصرية وبيعها داخل مصر وتصديرها للخارج.
    3. كما قام التاجر الأجنبي بتوريد ما تحتاجه السوق المصرية من منتجات.


    ** أدت زيادة حجم التجارة ونشاط الأجانب في الاستيراد والتصدير إلى تقدم وسائل النقل كما يلي :
    1. إنشاء الخط الحديدي بين القاهرة والإسكندرية ( 1856م ) وبين القاهرة والسويس ( 1858م ).
    2. تمهيد الطرق البرية والسكك الزراعية. 3. توسيع شبكة البرق والبريد.
    4. في عهد سعيد تأسست شركتان للملاحة واحدة بحرية والأخرى نيلية برأس مال أجنبي.
    5. إنشاء قناة السويس أهم مشاريع النقل التي ظهرت في ظل سقوط الاحتكار.

    س : اذكر مراحل تطور فكرة شق قناة تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط؟
    ج : 1. في العهد الفرعوني : حفر(سنوسرت الثالث)قناة (سيزوستريس) ثم ردمت وشقت مرة أخرى في عهد (نخاو) (تتبع خط سيرها؟).
    2.في العهد العربي الإسلامي:أعاد (عمرو بن العاص)حفرها مرة أخرى تحت اسم(خليج أمير المؤمنين)مكانها حاليا شارع بورسعيد بالقاهرة
    3. في عهد الحملة الفرنسية : ظهرت فكرة ربط البحريين ببعضهما ولكن فشلت الفكرة ( بم تفسر؟ ).
    4. في عهد محمد علي : طرحت الفكرة ولكن رفضها محمد علي بقوله ( لا أريد بوسفورا أخر في مصر ) ( عقب؟ ).
    5. في عهد الوالي سعيد : وافق على منح امتياز حفر قناة السويس لصديقه الفرنسي ( فرديناند ديليسبس ).
    س : اذكر أهم شروط امتياز حفر قناة السويس؟
    ج : 1. تنتفع ( تمتلك ) الشركة القناة لمدة ( 99 عام ) منذ تاريخ افتتاحها ( 17 نوفمبر 1869م ).
    2. تتنازل الحكومة المصرية عن كل الأراضي اللازمة لحفر القناة وترعة المياه العذبة (ترعة الإسماعيلية) دون مقابل.
    3. تتنازل الحكومة المصرية عن كل الأراضي القابلة للزراعة والمحيطة بالمشروع للشركة دون ضرائب لمدة 10 سنين.
    4. للشركة حق انتزاع الأراضي المملوكة للأفراد واللازمة لعملية الحفر مقابل تعويض مالي عادل.
    5. للشركة حق استخراج المواد الخام من المناجم والمحاجر الحكومية دون ضرائب أو تعويض.
    6. للشركة حق استيراد الآلات اللازمة للحفر دون رسوم جمركية.
    7. تقدم الحكومة المصرية أربع أخماس العمالة اللازمة للحفر من المصريين ( أي 80 % من العمالة ).
    8. تحصل مصر على 15 % من صافي أرباح الشركة نظير خدماتها وخسرت مصر هذه النسبة عام 1875م وذلك لأنها اضطرت لبيعها لاتحاد الماليين بباريس وفاء لجزء من الديون التي وقعت فيها مصر آنذاك.
    س : اذكر أهمية قناة السويس بالنسبة للتجارة الدولية والداخلية؟
    ج : 1. ربطت بين العالم الغربي بمنتجاته الصناعية والعالم الشرقي بموارده الخام أي ربطت بين مناطق الإنتاج ومناطق الاستهلاك.
    2. ربطت بين حضارات الشمال ( أوروبا ) المتقدمة وحضارات الجنوب ( أسيا وإفريقيا ) النامية.
    ** ولكن على الرغم من أهمية هذا المشروع إلا أن تطورات تنفيذه جعلت منه مظهرا من مظاهر التدخل الأجنبي وضعف مصر آنذاك


    أ/ في مجال الصناعة : م تتمكن طوائف الحرف من منافسة المنتجات الأجنبية المستوردة مما أدى لضعفها وإلغائها تماما عام 1891م.
    ب/ في مجال الزراعة ظهرت طبقة ملاك الأراضي الزراعية (الأعيان) بعد استقرار الملكية في أيديهم بموجب قانون المقابلة وشاركوا في الحياة السياسية.
    جـ/ في مجال التجارة : 1. تدفقت مظاهر الحياة الأوربية إلى مصر في مجالات ( المسكن والملبس والعادات ).
    2. تناقص دور التاجر المحلي لحساب الوكالات الأجنبية وفتحت أبواب البلاد أمام الهجرات الأجنبية.


    بم تفسر ارتبط التعليم في عهد محمد علي باهداف اقتصاديه؟
    1. سياسة الاحتكار الاقتصادي وبناء القوى الذاتية. 2. التنمية الإنتاجية وخدمة المجهود الحربي.
    3. سياسة التوسع الخارجي والحروب التي دخلها محمد علي سواء بنفسه أو بناء بتكليف من السلطان العثماني.
    ** التعليم في عهد محمد علي وخلفائه :
    أ/ في عهد محمد علي ( في ظل سياسة الاحتكار ) ب/ في عهد خلفائه ( في ظل انهيار سياسة الاحتكار )
    أولا : البعثات : أوفدها محمد علي للخارج لتعلم فنون القتال والحرب والاقتصاد والهندسة وغيرها في الفترة ( 1813 : 1847م ) ومن أهم الشخصيات التي برزت في بعثاته الشيخ رفاعة رافع الطهطاوي الذي أرسله محمد علي لكي يكون إمام لأول بعثة لفرنسا 1826م وكان له دور كبير حيث:
    1. تعلم وأتقن اللغة الفرنسية جيدا واستفاد من الثقافة الفرنسية.
    2. ترجم الكثير من الكتب الفرنسية إلى اللغة العربية.
    3. وحينما عاد لمصر أشار على محمد علي بإنشاء مدرسة الألسن ( لماذا؟ ).
    4. ألف كتاب تلخيص الإبريز في تلخيص باريز والذي وصف فيه مشاهداته.
    ثانيا : المدارس :
    1. أنشأ محمد علي المدارس بجميع مراحلها خلال الفترة( 1816 : 1839م)
    2. بدأ في إنشاء المدارس العليا أولا ثم المدارس الأدنى منها ( لماذا؟ ).
    3. من أشهر المدارس التي أنشأها (الطب- المهندسخانة- الألسن- الصيدلة- الولادة- مدرسة لتعلم أصول المحاسبة والقانون- الزراعة- البيطرة )
    4. كان يلتحق بهذه المدارس طلبة الأزهر والكتاتيب مِن مَن نالوا قسط وافر من التعليم ثم أصبحت هذه المدارس بعد ذلك مدنية الطابع.
    5. أوجد هذا النوع من التعليم ثقافة مدنية تختلف عن الثقافة الدينية التي كانت طابع التعلم آنذاك ومن هنا جاءت ازدواجية الفكر والتعليم بمصر
    6. أنشأ محمد علي ديوان المدارس عام 1837م وذلك للإشراف على المدارس. أولا : في عهد عباس وسعيد :
    1. ساءت أحوال المدارس وأغلق بعضها وتقلصت البعثات إلى الخارج(عهد سعيد
    2. ألغي ديوان المدارس وتوقفت البعثات تقريبا.
    3. تشجع الأجانب من أوروبا والولايات المتحدة على إنشاء المدارس التبشيرية وذلك تمشيا مع الاستثمارات الأجنبية مما أدى إلى تعميق ازدواجية الفكر والثقافة بمصر.
    ثانيا : في عهد إسماعيل :
    ** كان إسماعيل متأثرا بحياته في أوروبا ولذلك كان تواقا إلى بناء مصر على النسق الأوروبي وأدرك أن الوسيلة الأساسية لتحقيق ذلك هي التعليم ولذلك اهتم بالتعليم كما يلي :
    1. أعاد تكوين ديوان المدارس ليشرف على تأسيس المدارس اللازمة.
    2. أسس مدارس متنوعة مثل (الحربية- المهندسخانة- الحقوق- دار العلوم ).
    3.أنشأ مدرستان لتعليم البنات( السيوفية)بالإسكندرية و( القربية)بالقاهرة
    4. اهتم بالتعليم الصناعي والزراعي والمحاسبة.
    5. اهتم بعمل حفلات نهاية العام للمتفوقين وكان يحضرها كبار رجال الدولة وتوزع فيها الجوائز على المتفوقين.
    6. زادت في عهده المدارس التبشيرية ووصلت إلى (70 مدرسة) والتي أفادت في تخريج رجال الأعمال والمهن والموظفين وللعمل في الحكومة والبنوك والمحاكم المختلطة والقنصليات وقد نال هؤلاء الحماية الأجنبية وكانوا في حكم الأجانب



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 24, 2018 9:16 am