منتدى الأصدقاء أحمد محمد الصغير

مرحبا بك أخى ( أختى )الكريم * يسعدنى ويشرفنى زيارتكم *ويسعدنى تسجيلكم فى المنتدى
أخوكم فى الله
أ/ أحمد محمد الصغير
منتدى الأصدقاء أحمد محمد الصغير

إسلاميات علم ومعرفة ( فلسفة ومنطق + علم نفس وإجتماع+لغة عربية +لغة إنجليزية + لغة فرنسية +تاريخ +جغرافيا + فيزياء + كيمياء + أحياء +رياضيات + إقتصاد وإحصاء +جيولوجيا وعلوم بيئية + مستوى رفيع +أخرى )أخبار برامج ( للكمبيوتر+ النت+ تحميل برامج إسلامية )جديد

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» منج الفلسفة والمنطق لعام 2016 الجديد
الأحد سبتمبر 13, 2015 8:38 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» مذكرة الصف الأول الثانوى الجديد لعام 2015
الأربعاء مارس 18, 2015 7:00 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» تحميل لعبة كرة القدم pes 2015 مجانا ً وبروابط مباشرة
السبت يناير 24, 2015 10:59 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» اقوى مذكرة ادب وورد للصف الاول الثانوى مدعمة بتدريبات الاسئلة بمواصفات جديدة لواضع الاسئلة 2014
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:06 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» مذكرة الاستاذ عبدة الجعر مراجعة قصة ابو الفوارس فصل فصل شامل كل الاسئلة الامتحانية بمواصفات 2014
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:04 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» 08102013 مُساهمة modars1 مذكرة الاستاذ احمد الشحات النصوص كاملة فى ابهى حلة (10.05 MB) اولى ثانوى المنهج المطور 2014 مذكرة الاستاذ احمد الشحات النصوص كاملة فى ابهى حلة (10.05 MB) اولى ثانوى المنهج المطور 2014
الإثنين أكتوبر 20, 2014 12:02 am من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» مذكرة الاستاذ الكفراوى منهج القراءة كاملا نص وأسئلة وتدريبات وورد لاولى ثانوى المنهج المطور 2014
الأحد أكتوبر 19, 2014 11:59 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» أقوى مذكرة قراءة للصف الاول الثانوى ترم اول 2014/2015
الأحد أكتوبر 19, 2014 11:56 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

» مذكرة التربية الدينية ترم أول 2015
الأحد أكتوبر 19, 2014 11:51 pm من طرف أحمد محمد الصغير أحمد

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    منهج الإقتصاد جزء أول

    شاطر
    avatar
    أحمد محمد الصغير أحمد
    مدير المنتدى أ/أحمد محمد الصغير أحمد

    عدد المساهمات : 296
    تاريخ التسجيل : 15/02/2012

    منهج الإقتصاد جزء أول

    مُساهمة  أحمد محمد الصغير أحمد في الثلاثاء أبريل 10, 2012 8:23 pm


    عناصر الانتـاج
    الانتــاج :
    هو اجراء عمليات او تحويلات على المستخدمات بما يؤدى إلي ظهور الناتج .

    تقسيم عناصر الانتاج
    1) ثلاث مجموعات : ( الموارد الطبيعه – الموارد البشريه - الموارد المصنوعه ) . - يتفق هذا مع التقسيم التقليدى لعناصر الانتاج ( العمل – الارض – رأس المال ) . 2) مجموعتين : ( العمل – رأس المال ) – رأى الاقتصاديين المحدثين .
    ولا يفهم من عدم ذكرهم الطبيعه انها غير ذات أهميه لأنهم اشاروا اليها ضمنياً مع رأس المال فرأس المال يشير ظاهرياً إلي الآله المصنوعه وضمنياً الى الطبيعه .
    بم تفسر : لم يغفل الاقتصاديون المحدثون دور الطبيعة ؟
    ملاحظات :
    ا) هذه التقسيمات تتضمن مجموعات اجماليه تضم عناصر غير متجانسه .
    فلا يقصد بالعمل نوع واحد من الاعمال ولكن انواع كثيره تختلف طبيعة كل عمل عن الآخر .
    ب) أن العمل هو العنصر الايجابى في عملية الانتاج : بم تفسـر؟
    فلا إنتاج الا بالانسان واستخدامه للموارد الطبيعيه وصناعته لرأس المال –
    وعلم الاقتصاد شأن بقية العلوم قائم بالانسان ولمصلحته .

    1) العمـــل

    هو الجهد الانسانى المبذول من خلال العمليه الانتاجيه بقصد انتاج السلع والخدمات .
    - تقتضى طبيعة العمل الانسانى معاملة خاصه ليس كأحد عناصر الانتاج أو كمورد اقتصادى فقط ولكن ايضاً كاداره لعنصر بشرى – ومن هنا يجب مراعاة الاعتبارات الانسانيه مثل : 1) تنظيم ساعات وايام العمل والاجازات . 2) تنظيم عمل النساء والاحداث . 3) وضع الضوابط الخاصه بحماية العامل .
    بم تفســر ضرورة وضع ضوابط خاصة لحماية العامل ؟
    لان الاجر الذي يحصل عليه العامل ليس فقط مقابل خدماته الانتاجيه ولكن يعتبر ايضاً دخلاً يحدد مستوى معيشته - لذلك يجب وضع القوانين التى تحقق له الحمايه (من اخطار المهنه أو من صاحب العمل ) والتى تكفل له استمرارية حصوله على الدخل .

    خصائص العمـل
    1) واعى ارادى :
    لان الانسان يعى ما يقوم به ويعى الطبيعه ويغير ويطور فيها .
    كما يقوم بالحساب الاقتصادى :
    اى ( مقارنة من يقوم بالعمل بين الجهد الذي يبذله والدخل الذي يحصل عليه ) .
    وليس معنى الاراديه عدم خضوع العامل لاى قيود فهو ليس حراً حيث يخضع لقوانين العمل .

    2) مؤلم وممتع :
    مؤلم : حيث يسبب العمل لمن يقوم به الالم نتيجة الجهد المبذول (عضلى وذهنى ) واخضاع العامل لنظام محدد وصارم – وهذا الالم هو التكلفه أو التضحيه التى يتحملها من يقوم بالعمل .
    ممتع : حينما يتم الفرد العمل المكلف به وما ينجزه من تحقيق للذات أو حين يصنع سلعه أو خدمه وحين الحصول على الدخل .
    صح ام خطأ مع ذكر السبب : العمل لا يحمل الا الالم ؟
    3) مجهود غائى هادف :
    حيث يهدف إلي خلق المنافع بالاسهام في إنتاج السلع والخدمات وهذا يمثل العائد أو الكسب لذلك يحصل العامل على اجر .
    ماذا يحدث اذا : لم يهدف العمل الى الانتاج ؟
    – واذا لم يهدف العمل إلي الانتاج فلا يعتبر عملاً بالمعنى الاقتصادى .



    أنواع العمـل
    تختلف طبيعة العمل من مهنه إلي اخرى - أي أن العمل ليس عنصراً متجانساً .
    اعمال يدويه : تعتمد بدرجه كبيره على الجهد العضلى البدنى .
    اعمال ذهنيه : تعتمد بدرجه كبيره على الجهد العقلى والمعرفه . اعمال تنفيذيه واشرافيه : مثل اعمال الاداره . هذه التقسيمات تنظر إلي الصفه الغالبه – فلا يوجد عمل يدوى يعتمد على الجهد العضلى فقط وكذلك الحال في العمل الذهنى العقلى .

    التخصص تقسيم العمل
    يتطلب الاقتصار على مهنه معينه – فكل فرد يمتهن مهنه (مهندس – طبيب – نجار) حيث انه لا ينتج كل ما يحتاج اليه ولكن يحصل على بقية حاجاته عن طريق التبادل مع اصحاب المهن الاخرى - يؤدى إلي زيادة الكفاءه الاقتصاديه نتيجة الخبره التى يكتسبها العامل من الممارسه اليوميه لعمله – كذلك زيادة اتقان العمل من خلال القدره على الابداع والابتكار . يقصد به تقسيم عملية الانتاج إلي عدد من العمليات الجزئيه - يتم داخل المهنه الواحده – ارتبط بادخال الاله في عملية الانتاج كما سهل استخدامها . يؤدى إلي زيادة الانتاج والكفاءه الانتاجيه – زيادة المهاره في أداء الاعمال – توفير الوقت وتقليل الفاقد – زيادة الكفاءه في تنظيم العمل من حيث التوقيت والاشراف والتتابع – زيادة فرص العمل .
    لذلك تنجح الدول التى تأخذ بتقسيم العمل في زيادة انتاجها مقارنة بعكسها .

    المبالغه فى تقسيم العمل :

    يجب الاخذ في الاعتبار أن المبالغه في تقسيم العمل تؤدى احياناً إلي بعض المشكلات خاصة المتعلق منها بالحاله النفسيه للعامل حيث يشعر بالملل من تكرار نفس العمليه الجزئيه – كذلك قطع الصله بين العامل وناتج عمله لقيامه بجزئيه بسيطه عكس الحرفى .
    ما النتائج المترتبه علي المبالغة فى تقسيم العمل ؟
    2) الطبيـــعه

    هى كل الموارد والقوى التى يجدها الانسان دون جهد من جانبه . مثل ( الاراضى – المناجم – الغابات .......) وقد حظيت الارض بالاهتمام الاكبر من قبل الاقتصاديين الاوائل .

    علاقة الموارد الطبيعيه بالنشاط الاقتصادى

    كما تؤثر الطبيعه في تركز السكان أو انتشارهم تؤثر كذلك في الانشطه الاقتصاديه التى يمارسها هؤلاء السكان - حيث تحدد الموارد المتاحه من ( اراضى ومناجم وبترول.....أو غير ذلك ) طبيعة النشاط الاقتصادى إلي حد بعيد .
    وبهذا ادخلت الطبيعة فكرة ( الموقع او المكان واحياناً المناخ )
    في الدراسات الاقتصاديه . بم تفسـر؟
    وليس معنى هذا أن هناك حتميه جغرافيه لا مفر منها فقد استطاع الانسان التغلب كثيراًعلى تلك القيود عن طريق التجاره الدوليه .

    خصائص الطبيعه
    1) هبة من الله :
    فالله تعالى خلقها وليس للانسان دخل في ايجادها – فهى معطاه دون جهد منه لذلك ففيها عنصر كرم ومصدراً للتفاؤل بما تتضمنه من معانى الهبه .
    - ولكنها من ناحيه اخرى محدودة الكميه وما تفرضه على الانسان من قيود وماتسببه من مشكلات اقتصاديه فبذلك تعتبر ايضاً مصدراً للتشاؤم .
    بم تفسر : الطبيعه مصدر للتفاؤل والتشاؤم ؟
    2) خضوعها للحقوق القانونيه :
    حين التحدث عن الطبيعه كأحد عناصر الانتاج نقصد بها الموارد النادره وبالتالى لا يمكن استخدامها لتحقيق هدف معين الا على حساب التضحيه باهداف اخرى ( تكلفة الاختيار) وهذا يتطلب الاعتراف بسلطه معينه عليها حتى نتمكن من اختيار اهداف معينه والتضحيه بأخرى أو استخدام المورد في اتجاه معين دون اتجاهات اخرى . وهذا ما أدى إلي ظهور فكرة : ( الحق ) : هو السلطه القانونيه التى تمكن صاحبها من التصرف في المورد ( حق الملكيه ) .
    - يمكن أن تكون تلك الحقوق خاصه او عامه – واقدم الحقوق التى عرفت كانت على الاراضى . – تطورت تلك الحقوق من الملكيه الشائعه للقبيله إلي الملكيات الخاصه بشكلها الحديث – وتتجه معظم الدول إلي الاخذ بصور الملكيه العامه على العديد من الموارد الطبيعيه ذات المنافع العامه والاسترتيجيه مثل ( الثروات المعدنيه – الغابات............) .
    بم تفسر : اهتمام علم الاقتصاد مؤخراً بالموارد الحره ؟
    : عمل وزارة للبيئة مؤخراً فى مصر ؟
    - وتخضع الموارد الحره حالياً لنوع من الحقوق بعد أن ساعد الاعتقاد في انتفاء الحقوق عليها إلي الاستخدامات السلبيه من قبل الانسان مما ادى إلي اهدارها وتلوثها ويمكن أن تتحول إلي موارد نادره كما ستكون معرضه للاهتزاز وعدم الاستقرار – وتلعب الحكومات دوراً كبيراً للمحافظه عليها مثل ( سن القوانين – عمل وزارات للبيئه..........) .

    3) غير مصنوعه :
    فهى هبة من الله أى معطاه غير منتجه وبذلك تكون مع الانسان عناصر الانتاج الاوليه عكس رأس المال المشتق منهما – ولكن هذه الصفه لا تتحقق بشكل كامل :
    حيث يندر استخدامها في الانتاج على حالتها الاوليه بل بالتدخل الدائم والمستمر من قبل الانسان – مثل ( الارض الزراعيه التى تحتاج إلي كثير من العمليات من تسويه وحفر الترع واستخدام المخصبات ......) . وبهذا تكاد الطبيعه أن تكون مصنوعه . بم تفسـر؟

    4) دائمه وغير قابله للهلاك :
    تلك الصفه ايضاً لا تتحقق بشكل كامل – حقاً أن الماده لاتفنى ولكنها قد تصبح أقل صلاحيه للانسان نتيجه لما يتم عليها من تحويلات – وهناك امثله معاصره كثيره لاهدار البيئه مثل : ( تجريف الاراضى – التصحر – تلويث البحار والانهار ) .

    3) رأس المــال

    1) مجموعه غير متجانسه من الالات والادوات والاجهزه المصنوعه التى تساعد عند استخدامها في عملية الانتاج على زيادة انتاجية العمل .
    2) مجموعه من الموارد المتنوعه التى سبق انتاجها وتستخدم في عملية الانتاج .
    - ولرأس المال منفعه غير مباشره . بم تفسـر؟
    حيث يقوم الانسان أولاً بصنع الات وادوات يستخدمها بعد ذلك في الانتاج فتزيده وتحقق كفاءه أكبر - ويعتمد رأس المال في تكوينه على الادخار أى التخلى عن قدر من الاستهلاك المباشر في الحاضر من اجل الحصول على منفعه اكبر في المستقبل .

    أنواع رأس المال

    الثابت المتداول
    - يستخدم عدة مرات في عملية الانتاج دون أن يفقد خصائصه الاساسيه . مثل ( الالات - الادوات – الانشاءات ) – يعرف بالاصول الانتاجيه . - يستخدم مرة واحده في عملية الانتاج يفقد بعدها شكله الاول ويختفى في السلعه المنتجه .
    مثل( الوقود - المواد الاوليه – السلع الوسيطه ) . - يعرف برأس المال الجارى .

    خصائص رأس المال

    1) من صنع الانسان :
    حيث انه نتيجة جهد الانسان في الطبيعه – وبما انه مصنوع لذلك فالمجتمعات تختلف فيما بينها من حيث مدى توافره فيها والذي يؤثر إلي حد كبير في مدى التقدم الاقتصادى بها - فالدول الاكثر تقدماً تتمتع بحجم اكبر من رأس المال بالنسبه لعدد السكان وبالتالى انتاجيه أعلى للعمل .
    2 ) قابل للهلاك :
    أى غير دائم ويؤدى استخدامه إلي هلاكه لذلك فينبغى تجديده بشكل مستمر عن طريق : تخصيص مقابل الاستهلاك :
    ( أى تعويض استهلاك رأس المال بنوعيه وبشكل مستمر ) . – وليس هذا بالامر اليسير فيعتبر من اصعب المشاكل الاقتصاديه في تقديره .

    ويتعرض رأس المال الثابت لنوعين من الاستهلاك :

    الاستهلاك المادى الاستهلاك الاقتصادى
    حيث أن كثرة استخدام الالات في عملية الانتاج يعرضها إلي الهلاك مادياً بالتآكل والتلف بشكل تدريجى بمرور الزمن .
    بسبب ما يحدثه التقدم الفنى من صنع الات وادوات اكثرحداثه وتطور تكون قادره على الانتاج بتكاليف اقل
    كذلك تغير اذواق المستهلكين ( الموضه ) وتقلص الطلب على السلع لذلك يفقد قدرته الانتاجيه رغم احتفاظ الالات بقدرتها الماديه .

    بم تفسـر : الاستهلاك الاقتصادى لرأس المال اشد خطراً من المادى ؟

    3) وسيله للادخار :
    حيث أن الدوله توجه جزء من مواردها لانتاج الات وادوات تستخدم مستقبلا – وتتوقف قدرة الدوله على زيادة حجم رأس المال على قدرتها على الادخار .

    4) يرتبط بفكرة الزمن :
    حيث أن الالات والادوات يكون استخدامها اكثر في المستقبل - وتعتمد قيمة ومنفعة رأس المال الغير مباشره على زيادة إنتاج السلع والخدمات في المستقبل مما يساعد على زيادة انتاجية العمل وبهذا يدخل رأس المال معنى الزمن في النشاط الانتاجى مثلما ادخلت الطبيعه المكان . لذلك فرأس المال يربط الحاضر بالمستقبل . بم تفسـر؟

    مراجعه على الفصل الثانى
    س1) أكمل ما يأتي :
    1) ما يحصل عليه العامل من .........لا يكون نظير ................فقط وانما يعتبر ايضاً ............. له يحدد مستوى معيشته .
    2) من الضوابط التى يجب مراعاتها مع العمل ..............و.....................
    3) يمثل العمل ............. البشرى في الانتاج ويتميز بانه نشاط...........ومؤلم . 4) من خصائص العمل............بينما من خصائص الطبيعه .................... 5) حين التحدث عن الطبيعه كأحد عناصر الانتاج نقصد بها الموارد ................
    6) أدخلت الطبيعه فكرة........... بينما ادخل رأس المال عامل....................
    7 ) يعتبر رأس المال من............الانسان بينما الطبيعه ..............من الله .

    س2) بم تفسر :
    1) العمل هو العنصر الايجابى في العمليه الانتاجيه :
    2) ضرورة وضع ضوابط لحماية العامل : 3) العمل نشاط مؤلم وممتع :
    4) الطبيعه مصدر للتفاؤل والتشاؤم :
    5) اهتمام علم الاقتصاد مؤخراً بالموارد الحره (عمل وزاره للبيئه ) :
    6) تكاد الطبيعه ان تكون مصنوعه :
    7) يدخل رأس المال فكرة الزمن في النشاط الانتاجى ( يربط الحاضر بالمستقبل ) :

    س3) قارن بين :
    1) التخصص و تقسيم العمل :
    2) رأس المال الثابت والمتداول :
    3) الاستهلاك المادى والاقتصادى :
    س4 ما المقصود بكل من :
    1) الانتاج ........................................................................……….. 2) العمل ............................................................................ ……. 3) الحساب الاقتصادى ............................................................………. 4) الطبيعه .......................................................................……….. 5) حق الملكيه ....................................................................………. 6) رأس المال .....................................................................………. 7) تخصيص مقابل الاستهلاك .....................................................……….

    س5) ما أنواع العمل ؟
    س6) ماذا يحدث اذا : كانت الارض هبه من الله غير محدوده ؟


    الاستهلاك
    الانتاج الناتج الدخل الانفاق الادخار
    الاستثمار
    صوره ( الوجه المقابل )

    1 ) الانتاج القومى

    مجموع ما انتج في الاقتصاد القومى من إنتاج مادى ( سلع ) وغير مادى ( خدمات ) في فتره معينه غالباً ما تكون سنه .
    لا فرق بين السلع والخدمات في التأثيرعلى ثروة الدوله - بل أن من الخدمات ما تفوق في أهميتها عن السلع الماديه ومن امثلة ذلك ( التعليم – الصحه ........) .

    - يقاس إنتاج أى مشروع بوحدات القياس ( طن – ساعه - كيلو جرام ........) ولكن عند حساب مجموع الانتاج في الاقتصاد فلا يمكن استخدام تلك المقاييس وذلك لصعوبة جمع مقاييس السلع المختلفه مثل جمع ( كذا متر قماش مع كذا سياره ) .
    لذلك فهناك مقياس عام لجميع السلع والخدمات ( هو النقود ) . حيث تعبر عن ثمن أو قيمة السلع المختلفه بوحدات منها . على هذا فيتم قياس الانتاج القومى بمقياس الاسعار السائده في السوق .
    بم تفسـر : استخدام مقياس عام عند حساب الانتاج القومى ؟

    وتوفر الدوله للافراد سلع وخدمات مختلفه مجاناً أو بأسعار رمزيه لا تتناسب مع منفعتها أو تكلفتها مثل ( التعليم – الصحه – الامن – التموين .....) تمول هذه الخدمات من موارد الدوله السياديه والتى من اهمها الضرائب .
    - ويذهب الاتجاه الغالب إلي ادخال هذه الخدمات في الانتاج القومى وتحسب بالتكلفه الفعليه التى تحملتها الدوله في شكل اجور ومرتبات وكل ما تكلفه عنصر العمل فيها .
    2) الناتج القومى

    مجموع ما تسهم به المشروعات من إنتاج في الاقتصاد في سنه .
    او - مجموع الاسهام الانتاجى للمشروعات في اقتصاد معين في سنه .

    الاستهلاك الانتاجى أو الاستهلاك الوسيط :
    هو السلع والخدمات التى يستهلكها المشروع من المشاريع الاخرى بهدف الانتاج .

    يحسب إنتاج مشروع معين بمقدار ما ينتجه من سلع وخدمات - ولكن مجموع ما تنتجه هذه المشروعات من سلع وخدمات لا يعبر عن مقدار اسهامها في الانتاج - فهناك مرحلة إنتاج تدخل في مرحله أخرى من إنتاج مشروع آخر - مثل ( دخول القماش في إنتاج القميص ) كما أن هناك مشاريع استخراجيه ومشاريع تحويليه تقوم بتحويل الموارد إلي سلع نصف مصنوعه وأخرى إلي سلع تامة الصنع وهناك مشاريع نقل فيؤدى هذا إلي ازدواج الحساب بينها . على هذا فمن الضرورى عند حساب الناتج القومى ان يخصم مقدار اسهام كل مشروع مساعد . بم تفسر : حساب الناتج القومى على اساس القيمه المضافه ؟

    - ولتجنب خطأ الاذدواج المحاسبى يقدر الاسهام الانتاجى للاقتصاد القومى على اساس ( القيمه المضافه أو قيمة الانتاج المضاف ) مما يؤدى إلي ظهور الناتج القومى .
    الناتج القومى = ( الانتاج الاجمالى مطروحاً منه الاستهلاك الوسيط ) .

    3) الدخل القومى

    مجموع ما تحصل عليه عناصر الانتاج من دخل خلال فترة معينه ( سنه ) مقابل ما تساهم به في تحقيق الناتج القومى .
    او – مجموع الدخول التى يحصل عليها الافراد نظير المساهمه فى عملية الانتاج فى سنه . فكما يؤدى الانتاج إلي ظهور الناتج القومى فانه يؤدى ايضاً إلي توزيع الدخول على عناصر الانتاج فيما يعرف ( بالدخل القومى ) فالدخل القومى صوره للناتج القومى أوالوجه المقابل له . لذلك فان ما يحسب في الدخل القومى فقط هى الدخول المكتسبة عن المشاركة في عملية الانتاج .
    بم تفسر : ليس كل ما يحصل عليه الفرد يعتبر دخلاً من وجهة نظر الدخل القومى ؟

    وتنقسم الدخول إلي : ( دخول العمل و دخول الملكيه )

    دخول العمل :
    هى الاجور والمرتبات والمكافآت المكتسبه من المشاركه في عملية الانتاج .
    دخول الملكيه :
    هى الارباح والفوائد والريع .
    ولا تفترض وجود الملكيه الخاصه فقط - فاذا كانت عناصر الانتاج مملوكه ملكيه عامه فالانتاج لابد وأن يؤدى إلي توزيع دخول على عناصر الانتاج بحيث يذهب جزء إلي العمل ويحتفظ بجزء آخر مقابل عناصر الانتاج الاخرى وهذه تعتبر دخولاً للملكيه .

    - هذا وتحسب ( دخول العمل ودخول الملكيه في الدخل القومى ) وتسمى بالدخول المكتسبه عن المشاركه في عملية الانتاج .

    ولا يدخل في حساب الدخل القومى كل من :
    ( مدفوعات التحويلات و الكسب والخسارة الرأسمالية )

    مدفوعات التحويلات :
    هى ( الهبات – التبرعات - الاعانات الاجتماعيه - اعانات البطاله ) التى تدفعها الدوله للافراد على غير مشاركتهم في عملية الانتاج .
    بم تفسر : لاتحسب مدفوعات التحويلات فى الدخل القومى ؟

    الكسب أو الخساره الرأسماليه :
    هى التغير في قيمة الاصول بالزياده أو النقص عند بيعها .
    أو- هى التى تأتى من بيع أحد الافراد لأصوله بمكسب أو بخساره .
    – مثل ( بيع سياره ) فأن كانت بمكسب فهذا المكسب لا يحسب في الدخل القومى وانما يعتبره الاقتصاد عملية تبادل بين الاصول القائمه في الاقتصاد القومى .

    4) الانفاق القومى

    مجموع ما ينفق على الاستهلاك والاستثمار خلال فترة معينه غالباً ما تكون سنه .
    - فالانتاج يؤدى إلي ظهور الناتج القومى من ناحيه وتوزيع الدخل القومى من ناحيه أخرى والذي يستخدم جزء منه لاشباع الحاجات القائمه ( الاستهلاك ) ويخصص الجزء الآخر للفترات القادمه ( الاستثمار ) .

    1) الاستهلاك :
    هو الانفاق للحصول على السلع والخدمات التى تشبع الحاجات مباشرة . وهو نوعان : استهلاك خاص :
    هو الانفاق للحصول على السلع والخدمات التى تشبع الحاجات الفرديه .
    استهلاك عام :
    هو انفاق السلطه العامه ( الدوله ) بقصد اشباع الحاجات الجماعيه . – مثل ( شراء الدوله سلع وخدمات لتقديم خدمات التعليم والصحه ) .

    ويرتبط الاستهلاك بالمنفعه التى يحصل عليها الفرد من السلعه وليس على السلعه ذاتها ولكن لصعوبة قياس المنافع المرتبطه بالسلع يحسب استهلاك السلع والخدمات في الاقتصاد بمجرد عملية الشراء حتى ولو لم يتم الانتفاع بها في الحال او امتد إلي المستقبل - مثل السلع المعمره ( سياره – ثلاجه ) تعتبر استهلكت رغم انها ما زالت تستخدم .
    بم تفسر : السلع المعمره تعتبر استهلاكيه بمجرد شرائها ؟


    الادخار :
    عمليه سلبيه تمثل الجزء من الدخل الذي لم ينفق للحصول على السلع الاستهلاكيه . أو - الجزء المتبقى من الدخل بعد القيام بالاستهلاك .
    - والادخارعمليه سلبيه : بم تفسر ؟ لان النقود تنخفض قيمتها بمرور الوقت بسبب ارتفاع الأسعار ( التضخم ).

    2) الاستثمار :
    هو العمليه الايجابيه : ويمثل الانفاق من أجل الاضافه إلي ثروة الفرد أو الدوله الانتاجيه لكى تستخدم في المستقبل .
    ما اوجه الشبه والاتلاف بين الاستهلاك والاستثمار ؟

    - ويتكون من الاضافه إلي رأس المال الثابت والمتداول والمخزون السلعى .
    ويعتبر رأس المال من النوع الثابت اذا استمر في عملية الانتاج لأكثر من سنه دون تغيير في شكله مثل ( الالات –المنشآت ) أما اذا أستهلك قبل السنه فيعتبر رأس مال متداول مثل ( المخزون من السلع نصف المصنوعه والمواد الخام ) .
    بم تفسر : الادخار والاستثمار وجهان لعمله واحده ؟

    - والادخار والاستثمار وجهان لعمله واحده لان كل منها مكمل للآخر - فلا استثمار بدون ادخار والادخار عمليه سلبيه يصبح ايجابياً اذا ارتبط بالاستثمار .

    متوسط الدخل :
    هو ما حصل عليه كل فرد في الدوله من دخل في المتوسط في سنه ما .
    أو- متوسط دخل الفرد في الدوله في سنه .
    ونحصل عليه بقسمة ( الدخل القومى في سنه على عدد سكان الدوله في نفس السنه ) . - ويحسب في المتوسط : لان بعض الافراد تزيد دخولهم أو تنخفض عنه .
    ومتوسط الدخل يعبر عن مستوى المعيشه فكلما زاد الدخل القومى بالنسبه لعدد السكان كلما زاد متوسط الدخل وبالتالى ارتفاع مستوى المعيشه حيث يستطيع الفرد شراء سلع وخدمات اكثر .
    بم تفسر : يقاس مستوى تقدم الدول احياناً بمتوسط الدخل ؟

    الدخل النقدى :
    هو كمية النقود التى يتم الحصول عليها مقابل الاسهام في عملية الانتاج في مدة معينة .

    الدخل الحقيقى :
    هو مقدار السلع والخدمات التى يمكن الحصول عليها في السوق مقابل هذه الكميه من النقود ( أو مقابل الدخل النقدى ) .
    - ويعتبر الدخل الحقيقى أهم من الدخل النقدى سواء بالنسبه للفرد أو المجتمع أى بالنسبه للدخل الفردى او الدخل القومى . بم تفسـر؟

    لأن هناك همزة وصل بينهما الا وهى الاسعار :
    فعند ثبات الدخل النقدى :
    كلما ارتفعت الاسعار انخفض الدخل الحقيقى والعكس صحيح وكلما ثبتت الاسعار ثبت الدخل الحقيقى – وان زيادة النقود ما هى الا ارتفاع في الاسعار وبالتالى انخفاض الاستهلاك – اما زيادة السلع والخدمات فتؤدى إلي انخفاض الاسعار وبالتالى زيادة الاستهلاك .
    - وان النقود ليست لها قيمه فى ذاتها ولكن في مقدار السلع والخدمات التى يمكن الحصول عليها بها – وبذلك فلا فائدة من زيادة الدخل النقدى مع ارتفاع الاسعار .

    لذلك فمتابعة تطور الدخل القومى تنصب على الدخل الحقيقى وليس النقدى .
    بم تفسر ؟


    مراجعة على الفصل الثالث

    س1) أكمل ما يأتى :
    1) يقاس الانتاج القومى بمقياس عام هو............أما الناتج القومى فيساوى الانتاج الاجمالى مطروحا منه قيمة ...............
    2) لتجنب خطأ الازدواج المحاسبى يقدر............ على أساس ............... 3) تنقسم الدخول إلي دخول ...............ودخول .................
    4) الانفاق القومى هو...........الانفاق على الاستهلاك و............خلال فترة معينة .
    5) الاستهلاك نوعان استهلاك ................استهلاك..................
    6) نحصل على متوسط الدخل بقسمة .................على.................
    7) الدخل الحقيقى يمثل السلع و...........التى يمكن الحصول عليها بالدخل........... Cool يعتبر الدخل...........أهم من الدخل............وهناك همزة وصل بينهما هى...............
    9) لمتابعة تطور الدخل القومى يجب التركيزعلى الدخل..........وليس الدخل...............

    س2) بم تفسر:
    1) استخدام مقياس عام عند حساب الانتاج القومى :
    2) حساب الناتج القومى على أساس القيمه المضافه :
    3) لا تحسب مدفوعات التحويلات فى الدخل القومى :
    4) الادخار والاستثمار وجهان لعمله واحده :
    5) السلع المعمره تعتبر استهلاكيه بمجرد شرائها :
    6) يقاس مستوى تقدم الدول أحياناً بمتوسط الدخل :
    7) الدخل الحقيقى اهم من الدخل النقدى :




    س3) قارن بين :
    1) دخول العمل ودخول الملكيه :
    2) الدخل النقدى والدخل الحقيقى :

    س4) ما المقصود بكل من :
    1) الانتاج القومى :
    2) الناتج القومى :
    3) الاستهلاك(الانتاجى او الوسيط) :
    4) الدخل القومى :
    5) مدفوعات التحويلات :
    6) الكسب والخساره الرأسماليه :
    7) الانفاق القومى :
    Cool الاستهلاك :
    9) الاستهلاك الخاص :
    10) الاستهلاك العام :
    11) الادخار :
    12) الاستثمار :
    13) متوسط الدخل :
    14) الدخل النقدى :
    15) الدخل الحقيقى :


    الانتــاج :
    هو اجراء عمليات او تحويلات على المستخدمات بما يؤدى إلي ظهور الناتج .

    تقسيم عناصر الانتاج
    1) ثلاث مجموعات : ( الموارد الطبيعه – الموارد البشريه - الموارد المصنوعه ) . - يتفق هذا مع التقسيم التقليدى لعناصر الانتاج ( العمل – الارض – رأس المال ) . 2) مجموعتين : ( العمل – رأس المال ) – رأى الاقتصاديين المحدثين .
    ولا يفهم من عدم ذكرهم الطبيعه انها غير ذات أهميه لأنهم اشاروا اليها ضمنياً مع رأس المال فرأس المال يشير ظاهرياً إلي الآله المصنوعه وضمنياً الى الطبيعه .
    بم تفسر : لم يغفل الاقتصاديون المحدثون دور الطبيعة ؟
    ملاحظات :
    ا) هذه التقسيمات تتضمن مجموعات اجماليه تضم عناصر غير متجانسه .
    فلا يقصد بالعمل نوع واحد من الاعمال ولكن انواع كثيره تختلف طبيعة كل عمل عن الآخر .
    ب) أن العمل هو العنصر الايجابى في عملية الانتاج : بم تفسـر؟
    فلا إنتاج الا بالانسان واستخدامه للموارد الطبيعيه وصناعته لرأس المال –
    وعلم الاقتصاد شأن بقية العلوم قائم بالانسان ولمصلحته .

    1) العمـــل

    هو الجهد الانسانى المبذول من خلال العمليه الانتاجيه بقصد انتاج السلع والخدمات .
    - تقتضى طبيعة العمل الانسانى معاملة خاصه ليس كأحد عناصر الانتاج أو كمورد اقتصادى فقط ولكن ايضاً كاداره لعنصر بشرى – ومن هنا يجب مراعاة الاعتبارات الانسانيه مثل : 1) تنظيم ساعات وايام العمل والاجازات . 2) تنظيم عمل النساء والاحداث . 3) وضع الضوابط الخاصه بحماية العامل .
    بم تفســر ضرورة وضع ضوابط خاصة لحماية العامل ؟
    لان الاجر الذي يحصل عليه العامل ليس فقط مقابل خدماته الانتاجيه ولكن يعتبر ايضاً دخلاً يحدد مستوى معيشته - لذلك يجب وضع القوانين التى تحقق له الحمايه (من اخطار المهنه أو من صاحب العمل ) والتى تكفل له استمرارية حصوله على الدخل .

    خصائص العمـل
    1) واعى ارادى :
    لان الانسان يعى ما يقوم به ويعى الطبيعه ويغير ويطور فيها .
    كما يقوم بالحساب الاقتصادى :
    اى ( مقارنة من يقوم بالعمل بين الجهد الذي يبذله والدخل الذي يحصل عليه ) .
    وليس معنى الاراديه عدم خضوع العامل لاى قيود فهو ليس حراً حيث يخضع لقوانين العمل .

    2) مؤلم وممتع :
    مؤلم : حيث يسبب العمل لمن يقوم به الالم نتيجة الجهد المبذول (عضلى وذهنى ) واخضاع العامل لنظام محدد وصارم – وهذا الالم هو التكلفه أو التضحيه التى يتحملها من يقوم بالعمل .
    ممتع : حينما يتم الفرد العمل المكلف به وما ينجزه من تحقيق للذات أو حين يصنع سلعه أو خدمه وحين الحصول على الدخل .
    صح ام خطأ مع ذكر السبب : العمل لا يحمل الا الالم ؟
    3) مجهود غائى هادف :
    حيث يهدف إلي خلق المنافع بالاسهام في إنتاج السلع والخدمات وهذا يمثل العائد أو الكسب لذلك يحصل العامل على اجر .
    ماذا يحدث اذا : لم يهدف العمل الى الانتاج ؟
    – واذا لم يهدف العمل إلي الانتاج فلا يعتبر عملاً بالمعنى الاقتصادى .



    أنواع العمـل
    تختلف طبيعة العمل من مهنه إلي اخرى - أي أن العمل ليس عنصراً متجانساً .
    اعمال يدويه : تعتمد بدرجه كبيره على الجهد العضلى البدنى .
    اعمال ذهنيه : تعتمد بدرجه كبيره على الجهد العقلى والمعرفه . اعمال تنفيذيه واشرافيه : مثل اعمال الاداره . هذه التقسيمات تنظر إلي الصفه الغالبه – فلا يوجد عمل يدوى يعتمد على الجهد العضلى فقط وكذلك الحال في العمل الذهنى العقلى .

    التخصص تقسيم العمل
    يتطلب الاقتصار على مهنه معينه – فكل فرد يمتهن مهنه (مهندس – طبيب – نجار) حيث انه لا ينتج كل ما يحتاج اليه ولكن يحصل على بقية حاجاته عن طريق التبادل مع اصحاب المهن الاخرى - يؤدى إلي زيادة الكفاءه الاقتصاديه نتيجة الخبره التى يكتسبها العامل من الممارسه اليوميه لعمله – كذلك زيادة اتقان العمل من خلال القدره على الابداع والابتكار . يقصد به تقسيم عملية الانتاج إلي عدد من العمليات الجزئيه - يتم داخل المهنه الواحده – ارتبط بادخال الاله في عملية الانتاج كما سهل استخدامها . يؤدى إلي زيادة الانتاج والكفاءه الانتاجيه – زيادة المهاره في أداء الاعمال – توفير الوقت وتقليل الفاقد – زيادة الكفاءه في تنظيم العمل من حيث التوقيت والاشراف والتتابع – زيادة فرص العمل .
    لذلك تنجح الدول التى تأخذ بتقسيم العمل في زيادة انتاجها مقارنة بعكسها .

    المبالغه فى تقسيم العمل :

    يجب الاخذ في الاعتبار أن المبالغه في تقسيم العمل تؤدى احياناً إلي بعض المشكلات خاصة المتعلق منها بالحاله النفسيه للعامل حيث يشعر بالملل من تكرار نفس العمليه الجزئيه – كذلك قطع الصله بين العامل وناتج عمله لقيامه بجزئيه بسيطه عكس الحرفى .
    ما النتائج المترتبه علي المبالغة فى تقسيم العمل ؟
    2) الطبيـــعه

    هى كل الموارد والقوى التى يجدها الانسان دون جهد من جانبه . مثل ( الاراضى – المناجم – الغابات .......) وقد حظيت الارض بالاهتمام الاكبر من قبل الاقتصاديين الاوائل .

    علاقة الموارد الطبيعيه بالنشاط الاقتصادى

    كما تؤثر الطبيعه في تركز السكان أو انتشارهم تؤثر كذلك في الانشطه الاقتصاديه التى يمارسها هؤلاء السكان - حيث تحدد الموارد المتاحه من ( اراضى ومناجم وبترول.....أو غير ذلك ) طبيعة النشاط الاقتصادى إلي حد بعيد .
    وبهذا ادخلت الطبيعة فكرة ( الموقع او المكان واحياناً المناخ )
    في الدراسات الاقتصاديه . بم تفسـر؟
    وليس معنى هذا أن هناك حتميه جغرافيه لا مفر منها فقد استطاع الانسان التغلب كثيراًعلى تلك القيود عن طريق التجاره الدوليه .

    خصائص الطبيعه
    1) هبة من الله :
    فالله تعالى خلقها وليس للانسان دخل في ايجادها – فهى معطاه دون جهد منه لذلك ففيها عنصر كرم ومصدراً للتفاؤل بما تتضمنه من معانى الهبه .
    - ولكنها من ناحيه اخرى محدودة الكميه وما تفرضه على الانسان من قيود وماتسببه من مشكلات اقتصاديه فبذلك تعتبر ايضاً مصدراً للتشاؤم .
    بم تفسر : الطبيعه مصدر للتفاؤل والتشاؤم ؟
    2) خضوعها للحقوق القانونيه :
    حين التحدث عن الطبيعه كأحد عناصر الانتاج نقصد بها الموارد النادره وبالتالى لا يمكن استخدامها لتحقيق هدف معين الا على حساب التضحيه باهداف اخرى ( تكلفة الاختيار) وهذا يتطلب الاعتراف بسلطه معينه عليها حتى نتمكن من اختيار اهداف معينه والتضحيه بأخرى أو استخدام المورد في اتجاه معين دون اتجاهات اخرى . وهذا ما أدى إلي ظهور فكرة : ( الحق ) : هو السلطه القانونيه التى تمكن صاحبها من التصرف في المورد ( حق الملكيه ) .
    - يمكن أن تكون تلك الحقوق خاصه او عامه – واقدم الحقوق التى عرفت كانت على الاراضى . – تطورت تلك الحقوق من الملكيه الشائعه للقبيله إلي الملكيات الخاصه بشكلها الحديث – وتتجه معظم الدول إلي الاخذ بصور الملكيه العامه على العديد من الموارد الطبيعيه ذات المنافع العامه والاسترتيجيه مثل ( الثروات المعدنيه – الغابات............) .
    بم تفسر : اهتمام علم الاقتصاد مؤخراً بالموارد الحره ؟
    : عمل وزارة للبيئة مؤخراً فى مصر ؟
    - وتخضع الموارد الحره حالياً لنوع من الحقوق بعد أن ساعد الاعتقاد في انتفاء الحقوق عليها إلي الاستخدامات السلبيه من قبل الانسان مما ادى إلي اهدارها وتلوثها ويمكن أن تتحول إلي موارد نادره كما ستكون معرضه للاهتزاز وعدم الاستقرار – وتلعب الحكومات دوراً كبيراً للمحافظه عليها مثل ( سن القوانين – عمل وزارات للبيئه..........) .

    3) غير مصنوعه :
    فهى هبة من الله أى معطاه غير منتجه وبذلك تكون مع الانسان عناصر الانتاج الاوليه عكس رأس المال المشتق منهما – ولكن هذه الصفه لا تتحقق بشكل كامل :
    حيث يندر استخدامها في الانتاج على حالتها الاوليه بل بالتدخل الدائم والمستمر من قبل الانسان – مثل ( الارض الزراعيه التى تحتاج إلي كثير من العمليات من تسويه وحفر الترع واستخدام المخصبات ......) . وبهذا تكاد الطبيعه أن تكون مصنوعه . بم تفسـر؟

    4) دائمه وغير قابله للهلاك :
    تلك الصفه ايضاً لا تتحقق بشكل كامل – حقاً أن الماده لاتفنى ولكنها قد تصبح أقل صلاحيه للانسان نتيجه لما يتم عليها من تحويلات – وهناك امثله معاصره كثيره لاهدار البيئه مثل : ( تجريف الاراضى – التصحر – تلويث البحار والانهار ) .

    3) رأس المــال

    1) مجموعه غير متجانسه من الالات والادوات والاجهزه المصنوعه التى تساعد عند استخدامها في عملية الانتاج على زيادة انتاجية العمل .
    2) مجموعه من الموارد المتنوعه التى سبق انتاجها وتستخدم في عملية الانتاج .
    - ولرأس المال منفعه غير مباشره . بم تفسـر؟
    حيث يقوم الانسان أولاً بصنع الات وادوات يستخدمها بعد ذلك في الانتاج فتزيده وتحقق كفاءه أكبر - ويعتمد رأس المال في تكوينه على الادخار أى التخلى عن قدر من الاستهلاك المباشر في الحاضر من اجل الحصول على منفعه اكبر في المستقبل .

    أنواع رأس المال

    الثابت المتداول
    - يستخدم عدة مرات في عملية الانتاج دون أن يفقد خصائصه الاساسيه . مثل ( الالات - الادوات – الانشاءات ) – يعرف بالاصول الانتاجيه . - يستخدم مرة واحده في عملية الانتاج يفقد بعدها شكله الاول ويختفى في السلعه المنتجه .
    مثل( الوقود - المواد الاوليه – السلع الوسيطه ) . - يعرف برأس المال الجارى .

    خصائص رأس المال

    1) من صنع الانسان :
    حيث انه نتيجة جهد الانسان في الطبيعه – وبما انه مصنوع لذلك فالمجتمعات تختلف فيما بينها من حيث مدى توافره فيها والذي يؤثر إلي حد كبير في مدى التقدم الاقتصادى بها - فالدول الاكثر تقدماً تتمتع بحجم اكبر من رأس المال بالنسبه لعدد السكان وبالتالى انتاجيه أعلى للعمل .
    2 ) قابل للهلاك :
    أى غير دائم ويؤدى استخدامه إلي هلاكه لذلك فينبغى تجديده بشكل مستمر عن طريق : تخصيص مقابل الاستهلاك :
    ( أى تعويض استهلاك رأس المال بنوعيه وبشكل مستمر ) . – وليس هذا بالامر اليسير فيعتبر من اصعب المشاكل الاقتصاديه في تقديره .

    ويتعرض رأس المال الثابت لنوعين من الاستهلاك :

    الاستهلاك المادى الاستهلاك الاقتصادى
    حيث أن كثرة استخدام الالات في عملية الانتاج يعرضها إلي الهلاك مادياً بالتآكل والتلف بشكل تدريجى بمرور الزمن .
    بسبب ما يحدثه التقدم الفنى من صنع الات وادوات اكثرحداثه وتطور تكون قادره على الانتاج بتكاليف اقل
    كذلك تغير اذواق المستهلكين ( الموضه ) وتقلص الطلب على السلع لذلك يفقد قدرته الانتاجيه رغم احتفاظ الالات بقدرتها الماديه .

    بم تفسـر : الاستهلاك الاقتصادى لرأس المال اشد خطراً من المادى ؟

    3) وسيله للادخار :
    حيث أن الدوله توجه جزء من مواردها لانتاج الات وادوات تستخدم مستقبلا – وتتوقف قدرة الدوله على زيادة حجم رأس المال على قدرتها على الادخار .

    4) يرتبط بفكرة الزمن :
    حيث أن الالات والادوات يكون استخدامها اكثر في المستقبل - وتعتمد قيمة ومنفعة رأس المال الغير مباشره على زيادة إنتاج السلع والخدمات في المستقبل مما يساعد على زيادة انتاجية العمل وبهذا يدخل رأس المال معنى الزمن في النشاط الانتاجى مثلما ادخلت الطبيعه المكان . لذلك فرأس المال يربط الحاضر بالمستقبل . بم تفسـر؟

    مراجعه على الفصل الثانى
    س1) أكمل ما يأتي :
    1) ما يحصل عليه العامل من .........لا يكون نظير ................فقط وانما يعتبر ايضاً ............. له يحدد مستوى معيشته .
    2) من الضوابط التى يجب مراعاتها مع العمل ..............و.....................
    3) يمثل العمل ............. البشرى في الانتاج ويتميز بانه نشاط...........ومؤلم . 4) من خصائص العمل............بينما من خصائص الطبيعه .................... 5) حين التحدث عن الطبيعه كأحد عناصر الانتاج نقصد بها الموارد ................
    6) أدخلت الطبيعه فكرة........... بينما ادخل رأس المال عامل....................
    7 ) يعتبر رأس المال من............الانسان بينما الطبيعه ..............من الله .

    س2) بم تفسر :
    1) العمل هو العنصر الايجابى في العمليه الانتاجيه :
    2) ضرورة وضع ضوابط لحماية العامل : 3) العمل نشاط مؤلم وممتع :
    4) الطبيعه مصدر للتفاؤل والتشاؤم :
    5) اهتمام علم الاقتصاد مؤخراً بالموارد الحره (عمل وزاره للبيئه ) :
    6) تكاد الطبيعه ان تكون مصنوعه :
    7) يدخل رأس المال فكرة الزمن في النشاط الانتاجى ( يربط الحاضر بالمستقبل ) :

    س3) قارن بين :
    1) التخصص و تقسيم العمل :
    2) رأس المال الثابت والمتداول :
    3) الاستهلاك المادى والاقتصادى :
    س4 ما المقصود بكل من :
    1) الانتاج ........................................................................……….. 2) العمل ............................................................................ ……. 3) الحساب الاقتصادى ............................................................………. 4) الطبيعه .......................................................................……….. 5) حق الملكيه ....................................................................………. 6) رأس المال .....................................................................………. 7) تخصيص مقابل الاستهلاك .....................................................……….

    س5) ما أنواع العمل ؟
    س6) ماذا يحدث اذا : كانت الارض هبه من الله غير محدوده ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 2:56 am